Tuesday, March 12, 2013

انواع الزوار للموقع الالكنرونى


انواع الزوار لموقعك


تتعدد المصادر التى من خلالها تستطيع الحصول على زوار لموقعك منها ماهو مدفوعه وماهو مجانى والمدفوع منها هو الحملات الاعلانية بانواعها المختلفة
من  البانرات وغيرها من وسائل الاعلان المدفوعه الا ان الطرق المدفوعه تعد من افضل الطرق التى تمكنك من جلب الزوار الى الموقع
وهناك الطرق المجانية مثل جلب الزوار من مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك والتويتر واليوتيوب وغير ذلك من الوسائل التى لاتقوم فيها بدفع اى مبالغ مالية مقابل الحصول على الزائرين
وسنتناول فى هذا المقال انواع الزائرين للموقع الالكترونى الخاص بك والفرق بين الزائر المهتم والزائر العشوائى وكيفية الاستفادة من كل زائر منهم

اولا : الزائر العشوائى

هو اى زائر يقوم بالدخول الى موقعك عن طريق موقع وسيطط او عن طريق الخطا او 

باى طريقة كانت
وهذا النوع من العملاء يمكنك الوصول اليه بالعديد من الطرق سواء المدفوعة او المجانية عن طريق مواقع تبادل الزوار وغير ذلك من الطرق التى من الممكن من خلالها ان تحصل على عملاء عشوائيين
ولكن السؤال هنا ما هو وجه الاستفاده من مثل تلك النوعية من العملاء البعض يستخدم تلك الطريقة فى رفع البيج رانك للصفحات ولكنها كلها طرق مؤقتة وسرعان ماستبدأ النتائج بالهبوط الى اسفل مرة اخرى كما انها تستغرق وقتا وجهدا مبذولا بلا جدوى ولا تتوقع من وراء تلك الطرق ان تحصل على الربح المناسب او المتوقع من اعمالك كما انه من المتوقع اغلاق حسابك كل ذلك لانه وبمنتهى البساطة هذا الزائر لايهتم من الاساس بما تقدمه او بمجال شركتك
ولكن هناك بعض الطرق التى تمكنك من الاستفاده من هذا الزائر العشوائى
بامكانك ان تقوم بوضع محتوى يجذب معظم العملاء على موقعك ويكون محط اهتمام الكثير من الناس والفئات المختلفة
وبتلك الطريقة يمكنك ان تجد بعض التفاعل من الزوار وبالتالى يمكن تحقيق بعض الاستفادة من العميل العشوائى
كذلك وضع بعض العروض والخصومات المجانية والاشياء التى تستهوى قطاع كبير جدا من الزوار وهو ماسيؤدى حتما الى المزيد من التفاعل من قبل الزوار تجاه موقعك .

الزائر المستهدف
وهو الزائر الذى دخل الى الموقع بكامل ارادته لانه هو  الذي يبحث عنك هو الزائر المهتم بالفعل بنشاط الشركة ويكون هذا الزائر هو الاكثر تفاعلا واندماجا مع موقعك ويمكن الحصول علية من عدة طرق سواء مدفوعه او مجانية ويكون على وعى ودراية تامين بعملك .




Comments
0 Comments